top of page
  • Alper Nabil

لعبة الشك



 

يتمرس عدوك في لعب لعبة خطيرة معك ... يتبسم في وجهك و تقول له انت هلم نبدأ .. لعبة الشك... يلعب علي اوتار كل ما تؤمن به و من تؤمن به ... احساس صعب... تفكيرا مرهق تشك وتثق في ذاك اللحظة.. كيف هذا ! مزيجا من المشاعر يصارعان مع بعضهما ... انه ينزع منك كل شيء وضعت راحتك فيه .. كأنك اصبحت عريانا .. طفلا لا يدرك بماذا و كيف يفكر و لكن الفرق بين تلك اللحظة و يوم مولدك هو انك الان طفل وحيد!!... يرقص علي هذه الاوتار و كانها صلبة لا يمكن ان تنقطع!! موت بطيء ... تألم شديد ...وتتابع التفكيير... عدو! ماذا لو لم يكن عدو ! .. ماذا لو كان صديقا!... لا لا انه عدو !... لا لا انه صديق !... وتبقي في دوامة لا تننتهي.... حقا اتمني ان لا تجرب هذا الإحساس...

٢٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page